أكد الرئيس العراقي أن عصابات مجرمة وراء قتل المتظاهرين في بغداد.

أفادت شيعة برس، أن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية العراقية، أعلن في بيان، أن الرئيس العراقي برهم صالح يتابع مع الجهات المختصة ما حدث أمس من اعتداء إجرامي مسلح قامت به عصابات مجرمة وخارجون عن القانون.

وأشار إلى أن الرئيس يؤكد الحق المشروع لأي مواطن بالاحتجاج والتظاهر السلميين، ومنع وتجريم أي رد فعل مسلح وعنيف ضد المتظاهرين السلميين.

وشدد بيان الرئيس العراقي على أن مسؤولية الأجهزة الأمنية هي ملاحقة المجرمين الخارجين على القانون والقبض عليهم وإحالتهم إلى القضا”.