شهدت مدينة النجف وبغداد هدوءا نسبيا بعد ليلة متوترة اثر اضرام النار في القنصلية الايرانية بالنجف على يد مندسين.

وافادت الانباء ان هدوءا نسبيا يخيم على المدينة التي عاشت ليلة متوترة بعد أن أقدم متظاهرون على حرق مبنى القنصلية الإيرانية في النجف للمرة الثانية.

وفي بغداد تواصلت في ساحتي التحرير والخلاني وفي النجف جنوبي البلاد الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح الشامل وبمحاربة الفساد./انتهى/