أكد رئيس السلطة القضائية آية الله ابراهيم رئيسي، أن أعداء الجمهورية الاسلامية الإيرانية حاولوا استغلال قرار الحكومة بشأن ارتفاع أسعار البنزين في ايران ليركبوا على مطالب الشعب المشروعة داخل البلاد.

وأفادت شيعة برس، أشار رئيس السلطة القضائية آية الله ابراهيم رئيسي في تصريح أدلى به خلال اجتماع المجلس الاعلى للسلطة القضائية اليوم الاثنين،ا لى الاحداث الاخیرة التي شهدتها البلاد بعد ارتفاع سعر البنزين وأكد على ضرورة الاستماع لمطالب الشعب وانتقاداتهم والتعامل العادل مع مثيري أعمال الشغب والمخلين بالأمن خلال الأحداث الاخیرة ومشددا على ضرورة التعويض عن الخسائر.

وصرح رئيسي ان الأشرار و الأعداء الأجانب يركبون على موجة الانتقادات والاحتجاجات الحقيقية للشعب وانهم تصوروا بإستغلال الوضع الطارئ يمكنهم أن ينالوا اهدافهم .

كما اشار الى مثيري الشغب ومحاولاتهم  العبث بالامن والذين الحقوا الاضرار بالممتلكات العامة وهاجموا الناس والمؤسسات، موضحاً أنه تم اعتقال عدد منهم على يد قوات الشرطة والاجهزة الامنية ووزارة الامن والحرس الثوري وتم تسليمهم الى الجهاز القضائي فيما يتم متابعة ملفاتهم في المحاكم وسيتم اطلاع الشعب على آخر المستجدات./انتهى/