في تاريخ 11نوفمبر تشرين الثاني 2018 تسللت قوة صهيونية خاصة إلى جنوب القطاع، ولكن سرعان ما تم كشف أمرها ومقتل قائدها وإفشال مآربها. تلك العملية التي أثبتت مرة أخرى فشل الكيان الغاصب وتحطيم أسطورته الإعلامية الوهمية.

يظهر هذا الفيديو مقطعاً من وثائقي أجرته قناة الجزيرة سمته ما خفي أعظم يروي تفاصيل عملية حد السيف التي اغتنمت منها المقاومة معلومات سمتها المقاومة “كنزاً إستخباراتياً”.