أكد رئيس الوزراء الكويتي صباح الخالد الصباح، أن القمة ستكون محطة مهمة للمصالحة الخليجية المشتعلة منذ عام 2017.

أفادت شيعة برس أن رئيس الوزراء الكويتي صباح الخالد الصباح، أكد في تصريح صحفي أن القمة الخليجية ستُعقد في الرياض يوم 10 من شهر كانون الاول الحالي، مشيراً الى ان القمة ستكون محطة مهمة للمصالحة الخليجية المشتعلة منذ عام 2017.

وحول مبادرة هرمز الإيرانية، شدد الصباح على أن المبادرة الإيرانية أساسها مسؤولية المنطقة، وهناك مبادرات أخرى منها مبادرة الحارس والمبادرة الأوروبية ومبادرة من روسيا، معتبرا أنه من أجل إيجاد قبول للمبادرة يجب أن تكون علاقة طهران بالدول طبيعية ونجاح المبادرة الإيرانية يحتاج إلى توفر الظروف الملائمة.