أعلنت كتلة سائرون الأكبر بالبرلمان العراقي، المدعومة من رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، أنها أبلغت رئيس الجمهورية برهم صالح، تنازلها عن حقها في ترشيح رئيس الوزراء المقبل.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، نقلا عن صحيفة رأي اليوم أن كتلة سائرون الأكبر بالبرلمان العراقي، المدعومة من رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، أنها أبلغت رئيس الجمهورية برهم صالح، تنازلها عن حقها في ترشيح رئيس الوزراء المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده رئيس كتلة سائرون النائب نبيل الطرفي، بحضور نواب عن الكتل في البرلمان العراقي.

وقال الطرفي إنه انطلاقا من توجيهات السيد مقتدى الصدر بإنهاء المحاصصة الحزبية والطائفية يعلن تحالف سائرون تنازله عن حق تسمية رئيس الوزراء المقبل للمتظاهرين، مضيفا أن الشعب هو من يقرر أولا وأخيرا، مرشحه خيارانا، مطالبا رئيس الجمهورية مراعاة هذا المطلب.

ويأتي موقف كتلة الصدر، بعد ساعات من تصويت مجلس النواب العراقي خلال جلسة طارئة الأحد بقبول استقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي.