استدعت الوزارة الخارجية لايرانية القائم بأعمال السفارة النرويجية في طهران على خلفية حرق القرآن الكريم من قبل نرويجي متطرف.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، نقلا عن بيان للوزارة الخارجية الإيرانية أنها استدعت القائم بأعمال السفارة النرويجية في طهران وسلمته مذكرة احتجاج على خلفية حرق القرآن الكريم من قبل متطرف نرويجي.

وقال البيان إن إيران تشجب هذا العمل الشنيع وتدينه بأشد العبارات مؤكدة أن مثل هذه التصرفات تمثل استفزازا لمشاعر المسلمين حول العالم، ولا يمكن تبرير إهانة المعتقدات والتعدي على قدسيتها بحجة حرية التعبير.

كما وحث البيان الحكومة النرويجية على العمل لمنع تكرار مثل هذه الأعمال الشنيعة في المستقبل وكذلك إحضار ومحاسبة القائمين عليها.