استدعت وزارة الخارجية الايرانية السفير السويسري وممثل المصالح الامريكية في طهران لتبلغه عن احتجاج ايران على التدخلات الامريكية في شؤونها الداخلية.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن وزارة الخارجية الايرانية استدعت اليوم الاربعاء السفير السويسري وممثل المصالح الامريكية في طهران ماركوس لايتنر، وتم ابلاغه عن احتجاج الجمهورية الاسلامية على التدخلات الامريكية في الشؤون الداخلية لايران.

وكتب كل من وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو والمتحدثة باسم الخارجية الامريكية مورغان أورتاغوس في صفحتهما على موقع التويتر، انهم “سمعوا صوت المتظاهرين في ايران وسوف يقدمون لهم الدعم”.

وبدوره غرد السفير الامريكي في آلمانيا ريتشارد جرينيل في صفحته على موقع التويتر فيما يتعلق بقطع الانترنت في ايران “ان الولايات المتحدة قادرة على اعادة الانترنت في ايران”.

كما واصدر البيت الابيض مساء الاحد بيانا اعرب من خلاله دعمه للقائمين باعمال الشغب في ايران، وعلى عادته وانتقد البرنامجين النووي والصاروخي الايرانيين، لتكشف بذلك عن الوجه الحقيقي للمشاغبين والاشرار وحقيقة نواياهم في زعزعة الامن في ايران./انتهى/.