أعلنت السلطات الهولندية، توقيفها إرهابيتين من مواطنيها، تنتميان لتنظيم “داعش”.

وقالت النيابة العامة الهولندية، في بيان، أن السلطات المعنية أوقفت الإرهابيتين عقب وصولهن إلى مطار سخيبول في العاصمة أمستردام مساء الثلاثاء.

وأوضح البيان أن إحداهن لديها طفلين وتقدمت بطلب إلى السفارة الهولندية بأنقرة نهاية أكتوبر الماضي، أما الثانية فجرى توقيفها بتركيا في يناير 2018.

وقال البيان إنه سيتم إحالة الإرهابيتين إلى محكمة روتردام، يوم الجمعة.

والثلاثاء، أعلنت الداخلية التركية ترحيل إرهابيتين تحملان الجنسية الهولندية، إلى بلدهما.

وأشارت الوزارة في بيان إلى استمرار عمليات ترحيل المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

وفي 11 نوفمبر أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية التركية، إسماعيل جاتاكلي، بدء ترحيل الإرهابيين الأجانب.

وأكد متحدث الداخلية، أن تركيا عازمة على ترحيل الإرهابيين الأجانب الذين ألقي القبض عليهم في سوريا، إلى بلدانهم.

ومطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن بلاده “ليست فندقا لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى”.