قال نائب وزير الخارجية السوري إننا لن نسمح لأحد بسرقة النفط السوري، ويجب على الولايات المتحدة والدول الغربية أن تعلم أن الشعب السوري سيعيد جميع الأراضي السورية بشكل عاجل.

وأفادت شيعة برس أن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أكد أنه لن يسمح الشعب السوري بسرقة ثرواته، ويجب على الولايات المتحدة والغرب أن تعلم أن الشعب السوري سوف يسترد جميع الأراضي السورية، وأن كل مواطن سوري شريف يقف ضد محاولات الذين يرفعون شعارات الوطنية لأن بأفعالهم المشينة وتآمرهم أثبتوا أنهم يبتعدون أكثر فأكثر عن وطنيتهم حيث سمحوا لدول مثل أمريكا وتركيا بغزو ثروات وأراضي سوريا.

وأضاف أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد خالف أن ينهب الآخرون النفط السوري وأوضح المقداد إلى أنه ليس من المستغرب أن تقترح الدول الغربية مثل هذا الاقتراح لأنهم جيدا يعرفون طبيعة أردوغان الغادرة مشددا على أن النفط السوري سيعود للسوريين، كما سيعود كل شيء لهم.

وأكد المقداد أن معركة إدلب بدأت منذ اللحظة التي حاول الإرهابيون والأتراك والغربيون إيجاد موطئ قدم لهم في إدلب وغير إدلب، وسيناضل شعب وجيش سوريا وحلفاؤها، من أجل طرد الغزاة واستعادة السيادة السورية على كل ذرة تراب.

وأعرب أن هناك اتصالات دبلوماسية مكثفة بين سوريا وبعض الدول لإعادة فتح سفاراتها قائلا إننا سنرى نتائج هذه الاتصالات في فترة رأس السنة الميلادية.