أوضح قائد قوات حرس الثورة الاسلامية في ايران اللواء “حسين سلامي”، اليوم الخميس، فيما يتعلق بإمكانية إجراء محادثات صاروخية مع الدول الغربية أن “هذا لن يحدث أبداً وهذا هو خطنا الأحمر”.

وأفادت شيعة برس بأن اللواء سلامي قال اليوم الخميس في كلمة له خلال مراسم تكريم شهداء قوات الجوفضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية، ان قصة حاملات الطائرات الأمريكية انتهت والعدو يعلم بأن حاملات طائراته لم تعد آمنة في أي مكان بالعالم وهذا واقع مؤلم لأعدائنا.

وأضاف، عندما فرض العدو علينا العقوبات نحن تقدمنا بشكل عجيب حيث باتت صواريخنا دقيقة في ذروة الحصار، قائلا، ان القوات الجوفضاء التابعة لحرس الثورة حصلت على القوة الضرورية لتحطيم عظام العدو واذا ارتكب العدو اي حماقة فستقوم قوة القوات الجو فضاء بالرد عليها فوراً.

وفي تصريح له على هامش مراسم تكريم شهداء قوات الجوفضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية، حول استشهاد احد قادة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة، قال اللواء سلامي ان الشعب الفلسطيني لديه الحق المشروع دائماً في مواجهة جرائم الكيان الصهيوني.

وأوضح اللواء سلامي ان الكيان الصهيوني بارتكابه تلك الجريمة الوحشية يقرب نفسه تدريجياً نحو النهاية الحتمية، منوها الى ان صبر العالم الاسلامي بدأ ينفد وان استمرار اعمال الكيان الصهيوني الشريرة ستمهد الأرضية لسقوطه بيده.

وفي معرض رده على سؤال حول احتمال حدوث مفاوضات بشأن البرنامج الصاروخي الايراني، قال اللواء سلامي، ان هذا الامر لن يحدث ابداً، لن نتوقف ولن نتراجع عن زيادة قدراتنا الدفاعية لأن هذه القضية تعتبر جزءاً من خطوطنا الحمراء لذلك ان القدرات الدفاعية ليست قابلة للتفاوض والتعديل والتوقف والاحتواء.