اكد مساعد الشؤون القانونية والدولية في الخارجية الايرانية “غلامحسين دهقاني” على اهمية دور اعضاء مجلس الامن لمعارضة النزعة الاستفرادية الامريكية واستغلال الأمم المتحدة كآلية لتحقيق اهدافها.

وأفادت وكالة شيعة برس، ان المسؤول في وزارة الخارجية البلجيكية والعضو غير الدائم في مجلس الامن وميسّر مهام قرار 2231 الصادر من الامم المتحدة “الكس كنس” الذي يجري حاليا زيارة لطهران، التقى اليوم الاربعاء بمساعد الشؤون القانونية والدولية في الخارجية الايرانية “غلامحسين دهقاني”.

وتباحث الجانبان حول قضايا دولية بما فيها تنفيذ الاتفاق النووي وقرار 2231 الصادر من مجلس الامن الدولي.

ووجه دهقاني انتقادا لتقارير الامانة العامة لمنظمة الامم المتحدة في خصوص تنفيذ قرار 2231 والتغاضي عن الانتهاكات الصارخة التي ترتکبها الولايات المتحدة بخصوص الاتفاق النووي والقرار المذكور، كما واكد على اهمية دور باقي اعضاء مجلس الامن لمعارضة نزعة التفرد الامريكية واستغلال الأمم المتحدة كآلية لتحقيق اهدافها.

وأشار دهقاني الى التوجه الاحادي الجانب لمجلس الامن الدولي في بعض الشؤون كالقضية اليمنية وعدم الاهتمام بالجانب الانساني بخصوص هذه الازمات، كما دعى بلجيكا بصفتها عضوة غير دائمة في مجلس الامن الدولي وكونها تمثل كافة الدول العضوة في الأمم المتحدة، أن تكنّ اهتماما اكبر لحل القضايا المعقدة بشكل مسالم./انتهى/