أشاد رئيس السلطة القضائية الايرانية “ابراهيم رئيسي”، بالاجراءات البناءة لمنظمة استخبارات الحرس الثوري في مختلف المجالات، واصفا دورها بالمهم في مواجهة التهديدات الداخلية والخارجية.

وفي كلمته التي القاها خلال اجتماع استخبارات الحرس الثوري الذي انعقد بطهران أمس الثلاثاء، اشاد رئيسي بالاجراءات البناءة لمنظمة استخبارات الحرس الثوري في مختلف المجالات ووصف دورها بالمهم في مواجهة التهديدات الداخلية والخارجية وقال، ان التكهنات اللازمة والوقاية اللازمة والتعامل المناسب، تعد 3 امور مهمة ينبغي ايلاء الاهتمام بها في مجال الاداء الاستخباري.

واضاف، ان تواجد استخبارات الحرس الثوري في ساحة الحفاظ على الثورة الاسلامية تواجد مهم واساسي بحيث تمكنت هذه المنظمة الى جانب سائر المؤسسات العسكرية والشرطية والامنية والاستخبارية الاخرى من اداء دور  مهم في حراسة الثورة الاسلامية.

وتابع رئيسي، ان العدو سعى دوما خلال الاعوام الاربعين الماضية للوقوف امام تقدم الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية ولكن على الرغم من كل هذه المحاولات التي جرت في اطار الحرب المفروضة (1980-1988) والحظر والتآمر ، فان الجمهورية الاسلامية قد ترسخت اركانها وتقدمت الى الامام ايضا.

واشار الى الخطوة الثانية للثورة الاسلامية اي الاربعين عاما الثانية لها قائلا، ان بيان الخطوة الثانية للثورة المعلن من قبل قائد الثورة تمت صياغته بصورة واقعية جدا ورسم المنهج لمسار المستقبل بافضل صورة ممكنة.

وفي جانب اخر من حديثه وصف رئيس جهاز القضاء الاجراءات المتخذة في مجال التصدي للفساد بانها عادلة ومنصفة ، مؤكدا ان جهاز القضاء سوف لن يتراجع ابدا./انتهى/