أعلن جيش الاحتلال الصهيوني صباح يوم الثلاثاء رفع حالة الجهوزية وتعزيز قواته في محيط قطاع غزة وذلك عقب اغتياله القيادي البارز في سرايا القدس بهاء أبو العطا باستهداف منزله فجرا شرق مدينة غزة.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية أن هيئة البث الرسمية التابعة للكيان الغاصب (مكان) أعلنت صباح اليوم أن “الجيش عزز قواته وأنه على جهوزية لعدة سيناريوهات هجومية ودفاعية”، فيما يعقد المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (كابنيت) اجتماعا له في تمام الساعة 9 صباحا لمناقشة التطورات.

كما أعلنت قيادة الجبهة الداخلية الصهيونية عن وقف الدراسة في مناطق واسعة من “إسرائيل” تبدأ من محيط “تل ابيب” وكل المدن المحيطة بها وحتى الحدود مع قطاع غزة، مما يعني أن اكثر من مليون طالب وطالبة سيبقون في بيوتهم بمن فيهم طلاب الجامعات.

ودعا الجيش المستوطنين في المنطقة المحيطة بالقطاع إلى الاستماع للتعليمات الصادرة عن قيادة الجبهة الداخلية.

ولفتت هيئة البث إلى أنه تم إغلاق عدة طرق بمستوطنات الغلاف أمام حركة السير وعدة أماكن أمام الزوار، كما تم إيقاف حركة القطارات بين مدينة عسقلان ومستوطنة “سديروت”.

وأشارت إلى أنه تم أيضا تعطيل الدراسة بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة في مدن الجنوب الرئيسية بما في ذلك بئر السبع وعسقلان. /إنتهى/