أعلن جيش الكيان الصهيوني المحتل عن اغتيال القيادي البارز في سرايا القدس والذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في غزة “بهاء أبو العطا”.

وأفادت شيعة برس، نقلا عن  “بي بي سي” أن المتحدث باسم جيش الكيان الصهيوني أفيخاي أدرعي اعلن على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “عاجل في عملية مشتركة لجيش الدفاع وجهاز الأمن العام تم في الساعة الأخيرة استهداف مبنى تواجد في داخله أبرز قادة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة “بهاء أبو العطا”.

وسُمع دوي انفجارات في قطاع غزة في حين أكد شهود عيان وقوع انفجار كبير في أحد المنازل شرقي مدينة غزة، كم وأطلقت رشقات صاروخية من غزة ومنظومة القبة الحديدية الإسرائيلية حاولت اعتراضها وسط دوي انفجارات.

واستمر إطلاق صواريخ من غزة عدة ساعات في اتجاه الجانب الإسرائيلي وسط سماع دوي انفجارات هائلة.

وأكدت سرايا القدس مقتل أبو العطا في بيان صدر في هذا الشأن بعد بيان صدر عن وزارة الصحة في القطاع أشار إلى مقتل رجل وامرأة في أحد المنازل جراء قصف جوي، واتضح أنه القيادي البارز بحركة الجهاد.

وقال أدرعي: “لقد نفذ بهاء أبو العطا عمليًا معظم نشاطات حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة وكان بمثابة قنبلة موقوتة. كما قاد أبو العطا وتورط بشكل مباشر في العمليات ومحاولات استهداف مواطني إسرائيل وجنود جيش الدفاع بطرق مختلفة ومن بينها إطلاق قذائف صاروخية وعمليات قنص وإطلاق طائرات مسيرة وغيرها”.

وأشار أدرعي إلى أن أبو العطا كان يعمل في الأيام الأخيرة على “رفع الاستعداد لتنفيذ فوري لعمليات تخريبية في مسارات مختلفة ضد مواطني إسرائيل وجنود جيش الدفاع وتدريب خلايا لتنفيذ عمليات تسلل وقنص وإطلاق طائرات مسيرة واستعداد لإطلاق قذائف صاروخية مختلفة”.

ونعت سرايا القدس أبو العطا في بيان جاء فيه: “في إطار مسيرة الجهاد والمقاومة المباركة، لا زالت سرايا القدس تقدم لشعبنا وأمتنا كوكبة أبنائها شهداء، وعلى ذات الطريق نزف الى العلا بمزيد من العزة والكرامة ارتقاء شهيد المقاومة في وجه العنجهية شهيد النفر في زمن التراخي قائدنا المجاهد بهاء أبو العطا قائد المنطقة الشمالية”.

وأضاف أن “بهاء أبو العطا استشهد ناصرًا منتصرًا أثناء قيامه بعمل جهادي بطولي لدحر المؤامرات والدفاع عن الأرض والعرض على يد الغدر والخيانة لتسقي دمائه الشريفة والطاهرة تراب الوطن”./انتهى/.