أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاثنين، أنه لن يسكت اذا كانت الانتخابات بإشراف أمريكي، وفيما هدد بتظاهرات مليونية بحال تدخلت أمريكا مرة أخرى، شدد على ان الوطن لا يحتاج إلى دول الاستكبار ولا يحتاج إلى معونة الآخرين.

وقال الصدر في بيان بحسب السومرية نيوز: إنه “مرة أخرى تثبت أمريكا المحتلة بأنها حشرية وتتدخل بشؤون الآخرين”، مبيناً أن “العراق عراق الشعب.. وهو من يقرر مصيره وخصوصاً اذا التفتنا الى ان احتلالها من جلب الفاسدين وسلطهم على رقاب الشعب وانها تطالب بعدم حجب الانترنت على الرغم من أنها المتحكم الأكبر بتلك الشبكة”.

وأضاف :”كفاكم تدخلاً بشؤوننا فللعراق كبار يستطيعون حمايته ولا يحتاج الى تدخلات لا منكم ولا من غيركم”، موضحاً :”إننا وأن طالبنا بانتخابات مبكرة لكننا لن نسمح أن نسكت ان كان باشراف امريكي.. ولن نسمح لامريكا بركوب الموج لتحويل العراق الى سوريا والى ساحة صراع أخرى”.

وأشار إلى أن “امريكا أن تدخلت مرة أخرى سوف تكون نهاية وجودها من خلال تظاهرات مليونية غاضبة بأمر مباشر منا.. فوطني حر أبي لا يحتاج الى دول الاستكبار ولا يحتاج إلى معونة الآخرين”.