اعتبر أمين عام ​حزب الله​ ​السيد حسن نصر الله​ أن الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ يتعامل مع ​الجيش الأميركي​ على أنه جيش مرتزقة لذلك هم يتصورون أن كل الناس على شاكلتهم،

واشار الى أن الشهداء كان قتالهم في سبيل الله الذي هو الدفاع عن المقدسات والمظلومين وهم أدخلونا في زمن الإنتصارات والإنجازات ونشكر لهم هذا المعروف ومن إنجازاتهم أيضا دفع الأخطار الكبرى عن بلدنا مثلما حصل في السنوات الماضية من هجمة إرهابية وحولونا إلى بلد ينظر إليه كبار قادة العدو على انه أصبح تهديدا وجوديا لهم، مشددا على أن عوائل الشهداء كانوا دائما في الصف الأمامي في الدفاع عن المقاومة.