صرح رئيس المكتب العقيدي السياسي في القوات المسلحة الايرانية، بأنه أصبح واضحاً اليوم أن استراتيجية قائد الثورة في مقارعة الأطماع الأميركية قد آتت أُكلها، ونجحت ايران في مواجهة الإعتداءات المتعجرفة لقوى الإستكبار

وأفادت شيعة برس أن رئيس المكتب العقيدي السياسي في القوات المسلحة الايرانية “علي سعيدي”قال في كلمته له خلال الاحتفال باليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي في قزوين اليوم الاثنين، ان امريكا تواجه تحديات ثلاثة على الصعيد الدولي، وهي التحدي العسكري مع روسيا والاقتصادي مع الصين والحضاري والفكري الثوروي للجمهورية الاسلامية الايرانة، واذا كانت قد استطاعت حل مشاكلها مع روسيا والصين لكن مشكلتها الاولى في غرب آسيا حاليا هي ايران والثورة الاسلامية وظاهرة المقاومة.

وتابع: ان الأمريكيين انخرطوا في صراع مع الجمهورية الإسلامية الايرانية والذي يتصف بأنه  ، ديني ، وفكري ، اذ ان الجمهورية الاسلامية لا تستطيع التعامل مع نظام استكباري متعجرف، حيث تسعى بكل جهودها بالإطاحة بالثورة الإسلامية منذ بداية انتصارها، ومن ثم فرضت حرب السنوات الثماني واستخدمت الاضطرابات الإقليمية والحظر ثم شعارات التعاطي والتفاوض بهدف التغلغل في البلاد، وبالطبع حققت القيادة والأمة المتيقظتان النجاح في الانتباه لهذه الخطة المشؤومة وصمدتا في مواجهة امريكا. /انتهى/