صرح رئيس مكتب رئيس الجمهورية محمود واعظي، ان الولايات المتحدة قد وصلت الى طريق مسدود رغم جميع مزاعمها وفرضها عقوبات جدد.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن رئيس مكتب رئيس الجمهورية محمود واعظي صرح اليوم الاثنين في اجتماع الاستثمار والتنمية في محافظة يزد ، وبالاشارة الى اهمية يوم مقارعة الاستكبار العالمي وما يحتويه هذا اليوم من مناسبات مهمة كإقصاء الامام الخميني (ره) في عام 1964والاستيلاء على وكر التجسس الامريكي (السفارة الامريكية في طهران) بعام 1979 ، صرح: اعلنت الولايات المتحدة في مثل هذا اليوم بالعام الماضي خروجها من الاتفاق النووي، حينها عاد الحذر المفروض على ايران من جديد وبدأت العقوبات بأقصى حدها تمارس ضد الشعب الايراني.

وأشار واعظي الى أن يوم 13 آبان (4 تشرين الاول /نوفمبر) هو يوم الكشف عن الوجه الحقيقي للولايات المتحدة لدى الشعب الايراني، قائلا: قد مر البلاد بظروف في غاية الصعوبة في العام الماضي في ظل العقوبات الاقتصادية والحرب النفسية وما كانت تروج له الولايات المتحدة في الاعلام، ، لكن اليوم ومع صمود الشعب الذي رافقته مساعي المسؤولين وتوجيهات قائد الثورة الاسلامية تمكنا من تجاوز تلك الظروف واليوم بات البلاد بحال افضل بكثير من العام السابق.

يتبع …