أكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي “مجتبى ذوالنور”: على أن الخطوة الرابعة من خفض التعهدات النووية يجب أن تكون أكثر إحكاماً وتأثيراً، وأن تكون كفيلة بإجبار الاوروبيين على الإلتزام بتعهداتهم.

وافادت وكالة شيعة برس، ان رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي “مجتبى ذوالنور” قال فيما يتعلق بحيثيات الخطوة الرابعة لخفض التعهدات النووية: لقد صرحت بعدما خرجت أمريكا من الإتفاق النووي أن على البلاد أن لا تمهل الطرف المقابل فترة زمنية بعد كل خطوة وعليها أن تنفذ ما تريده في خطوة واحدة.

واضاف، الإنسحاب التدريجي لا يجدي نفعاً لأنه واضح للعيان أن أوروبا لا تستطيع ان تفعل شيئا فهي تحت الإرادة الأمريكية.

وتابع “ذوالنور”، في الخطوة الرابعة لدينا الكثير من الخيارات المتاحة فيمكن أن نكثف عمليات أجهزة الطرد المركزي كإحدى الخطوات المتاحة، وايضاً زيادة مخزون “الماء الثقيل” و”اليورانيوم” المخصب حيث يمكن أن نرفع نسبة إنتاج اليورانيوم المخصب إلى أعلى المستويات.

وأكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي على أن الخطوة الرابعة من خفض التعهدات النووية يجب أن تكون أكثر إحكاماً وتأثيراً، وأن تكون كفيلة بإجبار الاوروبيين على الإلتزام بتعهداتهم. /انتهى/