أكد رئيس الوفد اليمني المفاوض محمد عبد السلام أن أي تسوية مبنية على الحرب العسكرية تتنافى مع جهود السلام وتعتبر عبثية وغير واقعية ولا تنسجم مع مزاعم الحرص على إحلال السلام، مشيرا إلى أن كل التجارب الماضية أثبتت فشل أي حوار سياسي في ظل استمرار العدوان والحصار.

وأضاف خلال لقائه اليوم سفيرة ألمانيا لدى اليمن كارولا مولر هولتكيمبر، والسفير الألماني لدى سلطنة عمان توماس شنايدر أن ما قد ينتج عن التسوية في ظل استمرار العدوان والحصار من حلول جزئية هي ترقيعية لا يمكن أن تثبت على الأرض.”

وأشار إلى أن العدوان فرض واقعا سلبيا على المستوى السياسي والعسكري وأكد أن ما يجب أن يتجه إليه المجتمع الدولي هو دعم وقف العدوان وفك الحصار ودعم الحوار السياسي الشامل في أجواء هادئة ومستقرة لا في ظل أصوات المدافع وقنابل الطائرات.

كما تم مناقشة الأوضاع السياسية التي يمر بها اليمن وجهود التسوية التي تبذلها الأمم المتحدة والجوانب المتعلقة بالمبادرة التي قدمها رئيس المجلس السياسي الأعلى.

المسيرة نت