أكد نائب قائد مقر ثارالله في الحرس الثوري على أن عملية تحديد مخبأ ابوبكر البغدادي فاقدة لأي قيمة عسكرية وامنية، اذ ان تنظيم داعش هو صناعة أمريكية والجيش الامريكي كان على علم بمخبأ زعيم هذا التنظيم.

وصرح نائب قائد مقر ثارالله في الحرس الثوري العميد اسماعيل كوثري في حديث خاص لوكالة مهر للأنباء، وبالاشارة الى خطابات دونالد ترامب في فترة الانتخابات واعلامه بان الحكومة الامريكية السابقة برئاسة باراك اوباما هي من اوجدت تنظيم داعش ودعمته، صرح: لا قيمة عسكرية وأمنية لما قام به الجيش الامريكي في تحديد مخبأ أبوبكر البغدادي، اذ ان الولايات المتحدة هي من اوجدت هذا التنظيم وقدمت له كافة الدعم، وان الامريكيون كانوا على علم بالمكان الذي يختبئ به زعيم هذا التنظيم.

وتابع: داعش لم يعد ذي نفع للأمريكيين وبات منتهي الصلاحية، لذلك أرادوا من خلال خلق زوبعة اعلامية إظهار أنفسهم ابطالا يحاربون الارهاب وتضليل الشارع العام، انما أن الطالبان والقاعدة وداعش وامثال اسامة بن لادن وابوبكر البغدادي هم صناعة امريكية، والعالم بات على علم بذلك وأكاذيبهم لم تعد تنطلي على احد.

واكد القيادي بالحرس الثوري: ان داعش قد هزم على يد شعوب المنطقة ومحور المقاومة، لافتا الى ان امريكا تريد وضع علامة استفهام على انجازات معسكر المقاومة، مدعية انها تلعب الدور الاساس في مكافحة الارهاب، بينما الحقيقة تختلف عن هذا الزعم تماما، كما وأضاف: ان الولايات المتحدة شكلت منذ اعوام حلفا لمواجهة داعش دون ان تقوم بأي خطوة لمحاربته، بل انها قامت بدعمه وتزويده بالمعدات والاسلحة./انتهى/.