وزير الخارجية الايراني محمدجواد ظريف يبحث مع نيره العراقي على هامش اجتماع وزارء دول عدم الانحياز آخر التحولات الخاصة بالعلاقات الثنائية والمنطقة.

وبحث وزير الخارجية الايراني محمدجواد ظريف مع نظيره العراقي محمد علي الحكيم اليوم الاربعاء، على هامش اجتماع وزراء خارجية دول حركة عدم الانحياز في باكو،  آخر التطورات في العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية لا سيما الوضع في شمال سوريا ولبنان واليمن والتطورات في منطقة الخليج الفارسي ومبادرة هرمز للسلام وغيرها من القضايا .

ووصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى باكو مساء الثلاثاء لحضور اجتماع لوزراء خارجية حركة عدم الانحياز.

ويناقش اجتماع وزراء الخارجية الوثيقة الختامية ومراجعة الإعلان المشترك لاجتماع القمة، وكذلك بعض القضايا الإقليمية والدولية ، بما في ذلك الأزمات والنزاعات حول العالم.

وسيتوجه حجة الإسلام حسن روحاني إلى باكو يوم الخميس لدعوة رسمية من الرئيس الأذربيجاني الهام علييف لالقاء خطاب في القمة الثامنة عشرة لحركة عدم الانحياز.

تستضيف باكو، عاصمة جمهورية أذربيجان، القمة الثامنة عشرة لقادة الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز يومي 25 و 26 أكتوبر.

وأعلن نائب وزير الخارجية الأذربيجاني “راميز حسنوف” مشاركة مسؤولين من 158 دولة وبعض المنظمات الدولية ورؤساء  الدول ورؤساء الوزراء لدول حركة عدم الانحياز في باكو، كما صرح قائلا: في قمة الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز، ستتم مناقشة وإقرار الوثيقة الختامية وإعلان القمة وكذلك وثيقة حول فلسطين./انتهى/.