أكد المتحدث باسم الحكومة “علي ربيعي”، اليوم الاثنين، أن “إسرائيل غريبة على المنطقة لدرجة أنه يتعين عليها إرسال ممثليها سرا للحضور في قمة المنامة، ويعد هذا الكيان عنصراً متطفلاً في المنطقة، وآرائه ليست ذات أهمية لنا ولا لأمن الخليج الفارسي”.

وفي لقائه الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين، اضاف علي ربيعي: أتوجه بخالص الشكر لحكومة وشعب العراق الشقيق والصديق لكرم الضيافة، مضيفا : لا شك أن هذا التجمع الرائع يحمل رسائل سياسية وثقافية ودينية واجتماعية واضحة موجهة إلى المنطقة والعالم ، بما في ذلك بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية لكي تعرف أن الشعب الإيراني لن يرضخ للضغوط القصوى.

 ورداً على سؤال حول مؤتمر الأمن البحري في المنامة بالبحرين والذي تدعمه الولايات المتحدة ويشارك فيه الكيان الصهيوني ، قال ربيعي: هناك بعض الأخبار التي تلقيناها، لكن الموضوع الاساس هو كيف سيقرر بعض الاشخاص حول أمن الخليج الفارسي وهم  لا يملكون حتى الشجاعة لتقديم أنفسهم، الكيان الصهيوني غريب على المنطقة لدرجة أنه يتعين عليه إرسال ممثليه سراً إلى هذا الاجتماع.

وصرح : الكيان الصهيوني هو مصدر إزعاج وغير مرغوب به في المنطقة وآرائه لا تهمنا أبدا حول أمن الخليج الفارسي، لكن من المهم أيضا تذكير بعض الدول في المنطقة بكيفية توقعهم مساهمة هذا الكيان في أمن الخليج الفارسي والذي كان له الدور الأكبر في انعدام الأمن في الخليج الفارسي من أي بلد آخر.

وقال المتحدث باسم الحكومة : هذا يعكس إيماننا بعدم خبرة هذه الدول في إيجاد الطريق الصحيح للأمن والسلام في الخليج الفارسي، لقد صرّحنا مرارا وتكرارا بموقفنا، الأمن في الخليج الفارسي غير ممكن بدون دول المنطقة  ولا يمكن شطب إيران في حماية أمن هذه المنطقة.

كما نفى ربيعي ما اثير من اخبار كاذبة حول وقوع اعتقالات في مؤسسة رئاسة الجمهورية فيما يتعلق بملف قناة “آمد نيوز”.

يتبع….