دمرت القوات الأمريكية مقراتها في محيط الحسكة قبل خروجها منها، وذلك عن طريق تفجيرها.

وافادت شيعة برس نقلاً عن العهد، أن القوات الأمريكية في منطقة جبل عبد العزيز غرب الحسكة، دمرت أجهزة راداراتها في تلك المنطقة قبل خروجها.

وايضاً قاموا بتفجير مقراتهم الواقعة في قرية ” قصرك ” في الطريق الفاصل بين تل تمر والقامشلي.

ويذكر أن خلال الهجمة التركية على الاراضي السورية، أقدمت القوات الأمريكية على ترك بعض قواعدها العسكرية.

وقد أعلنت الحكومة السورية مرات عديدة ان التواجد الامريكي على الأراضي السورية غير قانوني. /انتهى/