بحث المساعد الخاص لوزير الخارجية الايراني في الشأن السوري واليمني علي اصغر خاجي مع مندوب الرئيس الروسي في الشأن السوري سيرغي فيرشينين آخر تطورات سوريا والإعتداء العسكري التركي في شمال شرقها اثناء لقائهما في طهران.

وأفادت شيعة برس، أن كبير مساعدي الخارجية الايرانية في الشؤون السياسية وكبير المفاوضين الايرانيين حول سوريا واليمن علي اصغر خاجي التقى الاربعاء بالمندوب الخاص للرئيس الروسي في الشان السوري سيرغي فيرشينين والوفد المرافق له في طهران .

وخلال اللقاء بحث الجانبان حول تطورات سوريا ومنها اوضاع شمال شرقها والعمل العسكري التركي فيها.

واكد الجانبان على ضرورة الحفاظ على الوحدة والاستقلال والسيادة الوطنية السورية ، ودعيا للوقف الفوري للاعمال العسكرية الاخيرة وحل وتسوية الخلافات عبر السبل السياسية والدبلوماسية.

كما تباحثا حول التطورات المتعلقة بمسيرة استانا وموضوع تشكيل لجنة الدستور وبدء عملها في القريب العاجل، واكدا ضرورة رسم مستقبل سوريا من قبل شعبها ومن دون اي تدخلات خارجية.

وتشاور خاجي وفيرشينين ايضا حول احدث التطورات المتعلقة باليمن وضرورة انهاء ازمتها./انتهى/.