استقبل رئيس الجمهورية حسن روحاني رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ضمن مراسم جرت في مجمع “سعد اباد” شمالي العاصمة طهران.

وأفادت شيعة برس، أن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان وصل اليوم الاحد على رأس وفد رفيع المستوى اليوم الاحد الى طهران في زيارة رسمية لاجراء مباحثات مع المسؤولين الايرانيين، حيث استقبله الرئيس الايراني حسن روحاني ضمن مراسم جرت في مجمع “سعد آباد” شمالي العاصمة طهران.

ومن اهم محاور مفاوضات عمران خان المرتقبة مع المسؤولين في طهران هي القضايا الاقليمية والدولية واخر تطورات العلاقات الثنائية بين البلدين.

وتعتبر زيارة رئيس وزراء باكستان الى طهران هي الثانية له خلال العام الجاري كما التقى مع الرئيس روحاني اخيرا على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

وفي هذا الصدد اكد مساعد رئيس وزراء باكستان “افتخار دوراني” ان وزير الخارجية “شاه محمد قريشي” ومساعد رئيس الوزراء “سيد ذوالفقار بختياري” يرافقان عمران خان في زيارته الى ايران.

وكانت الخارجية الباكستانية اصدرت السبت بيانا اعلنت فيه بان رئيس الوزراء عمران خان سيقوم بزيارة الى طهران الاحد سيلتقي خلالها قائد الثورة الاسلامية آية الله الخامنئي ورئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني.

ويرى متابعون لشؤون المنطقة أن نجاح الوساطة الباكستانية بين ايران والسعودية بات ضيئلا بعد تعرض ناقلة نفط إيرانية لهجوم بالصواريخ في البحر الأحمر قبالة السواحل السعودية يوم الخميس الماضي، معتبرين أن هذا الحادث قد يُعيد التوتر في منطقة الخليج الفارسي. ما سيخلّف تداعيات سيئة على جهود الوساطة.

كما يوجد سبب آخر قد يُفشل وساطة باكستان بين ايران والسعودية، وهو واشنطن التي اعلنت عبر وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أنها ستنشر في السعودية ثلاثة آلاف جندي إضافي ومنصات صواريخ باتريوت.

هذه الخطوة الاميركية ستفاقم من الأوضاع في المنطقة بحسب محللين، وربما ستحول دون نجاح مساعي عمران خان بتخفيض التصعيد في الخليج الفارسي./انتهى/.