علق أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “علي شمخاني”، اليوم السبت، على حادث ناقلة النفط الايرانية “سابيتي” التي تعرضت الى انفجارين بالقرب من سواحل ميناء جدة السعودي في البحر الاحمر.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “علي شمخاني” قال في حديث له اليوم السبت، إن القرصنة البحرية والشيطنة في ممرات المياه الدولية التي تتم بهدف استهداف أمن السفن التجارية سوف لا تبقى بدون ردّ.

ولفت شمخاني إلى أنه تم تشكيل لجنة خاصة للتحقق من الهجوم الذي استهدف ناقلة النفط الايرانية “سابيتي” حيث تعرضت فجر يوم الجمعة الى انفجارين على مسافة 60 ميلا عن سواحل ميناء جدة السعودي في البحر الاحمر، وقال إن اللجنة ستقدم تقريرها قريبًا إلى المسؤولين المعنيين لاتخاذ قرار.

وأعلن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أنه من خلال مراجعة صور الفيديو الموجودة والأدلة المتوفرة، تم الحصول على قرائن رئيسية لهذه المغامرة الخطيرة.

يتبع….