اعلنت ​وزارة الدفاع التركية​ في بيان إن وحدات من ​القوات​ الخاصة “الكوماندوز” تواصل تقدمها بمنطقة شرق الفرات في إطار مشاركتها بعملية “نبع السلام”.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع فصائل مسلحة مدعومة من ​تركيا​ عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي ​سوريا​، لتطهيرها من مسلحي قوات سوريا الديمقراطية و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا.