اكد قائد القوة البرية للجيش الايراني العميد احمد رضا بورستان انه لدى ايران اشراف جيد على الجماعات الارهابية، مشيرا الى الان الاستراتيجية هي القضاء على الجماعات الارهابية قبل الاقتراب من الحدود.

وقال بوردستان في كلمته قبل صلاة الجمعة حول التهديدات الجادة للاعداء ضد الجمهورية الاسلامية والمنطقة: “لا ينبغي للشعب الايراني العملاق ان يقلق لاننا نرصد جميع تحركات الاعداء البرية والجوية والبحرية ويجري تحليل المعلومات من قبل خبراء الجيش واعداد ما يلزم لمواجهة هذه التهديدات”.

وشدد قائد القوة البرية للجيش الايراني على ان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية في ايران لن تباغت مطلقا.

واوضح ان اميركا كانت تهدف في الواقع من دخول المنطقة عام 2001 الى مهاجمة ايران ولكنها صرفت النظر عن ذلك بعد ان وجدت عناصر القوة لدى ايران والمتمثلة بالقيادة الحكمية والالتفاف الشعبي حول القيادة ووجود قوات كبيرة من الحرس الثوري والجيش .

واشار بوردستان الى تراجع اميركا في المنطقة، قائلا “بعد خروج اميركا من المنطقة تم خلق تهديدات جديدة فيها باسم الجماعات الارهابية من قبل اميركا ولكن لا داعي ابدا للقلق لاننا لدينا اشراف كامل على تحركات الجماعات الارهابية وان استراتيجيتنا تقوم على تدمير هذه الجماعات قبل اقترابها من الحدود”.