اوضح القائد العام للجيش الايراني الليوم “عبدالرحيم موسوي” اسباب اقامة المناورات المفاجئة للقوة البرية في شمال غرب البلاد.

وقال اللواء موسوي بهذا الصدد: بعد تغيير طبيعة وحدات القوة البرية للجيش الى وحدات هجومية متحركة وتشكيل وحدات الرد السريع، بدأ تنظيم وتجهيز وتدريب هذه الوحدات على أساس هذه الأهداف الجديدة، وكان لا بد من إجراء اختبار بطريقة مفاجئة وغير متوقعة، لنرى مدى قدرة هذه الوحدات على الاستعداد القتالي والتحرك.
واضاف: ما زالت مراحل هذه المناورات جارية حاليا، ولحسن الحظ فان هذا الاختبار كان جيدا للغاية حتى الآن، وحققت هذه الوحدات نتائج جيدة من حيث السرعة والحركة والهجوم نحو الاهداف المرسومة ، وهو ما يبعث على الأمل.
يذكر ان القوة البرية للجيش الايراني بدأت صباح اليوم الاربعاء مناورات مفاجئة في المنطقة العامة لمدينة ارومية مركز محافظة اذربيجان الغربية شمال غرب البلاد، بمشاركة وحدات التدخل السريع والوحدات المتحركة الهجومية بدعم من مروحيات طيران الجيش، بشعار “هدف واحد رصاصة واحدة”.