كشف وزير الخارجية “محمد جواد ظريف”، عن رغبة سعودية واضحة في ظل الظروف الحالية في الحوار مع إيران، وقال إن طهران مستعدة للحوار مع الرياض بشرط أن لا يكون حل مشاكل المنطقة قائما على قتل الشعوب كما يجري في اليمن.

وأفادت شيعة برس، أنه جاءت تصريحات وزير الخارجية ، ردّا على دعوة ولي العهد السعودي محمد بين سلمان من العراق وباكستان للتوسط مع ايران.

واكد ظريف: ان وزارة الخارجية مستعدة على الدوام للتعاون مع دول الجوار بهدف حماية امن المنطقة؛ مضيفا: وقد اعلنا رسيما عن موقفنا هذا.

وتابع : ان الرئيس الايراني اقترح في ذات السياق مبادرة “ائتلاف الامل” و”هرمز للسلام” خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة.

ونقلت رويترز عن مسؤولين عراقيين وباكستانيين مؤخرا وعلى اعقاب استهداف منشات ارامكو السعودية، قولهم ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طلب من القادة في العراق وباكستان اجراء مباحثات مع نظرائهم الايرانيين بهدف ازالة التوتر في المنطقة./انتهى/