أكد عضو في حركة الجهاد الإسلامي على ضرورة إيجاد إستراتيجية جديدة في مواجهة المؤامرات التي تحاك على القضية الفلسطينية.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية نقلا عن العهد، أن عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي” محمد الهندي ” أكد على اهمية إيجاد إستراتيجية جديدة للوقوف في وجه المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

واضاف، حركة الجهاد الإسلامي لن تشارك في إنتخابات تحت ظل إتفاقية أوسلو، وموقف الحركة واضح  نحن نوافق على إنتخابات المجلس الوطني.

وصرح الهندي: نحن في صدد تشكيل مجلس وطني في ظل هذا الوضع الحساس.

وأكد، إن الإختلافات الداخلية التي لدينا بسبب إتفاقية أوسلو، وليس بسبب حرب القدرة وسيطرة حماس على غزة.

وأشار الهندي إلى أن أوسلو تريد منا أن نسلم لصفقة القرن. /انتهى/