أعلن قنصل الجمهورية الإسلامية الإيرانية في كربلاء بما يتعلق بقلق البعض من إقامة مواكب الأربعين لهذا العام، أن المواكب لم تتأخر عن الموعد المعلن لها سابقاً.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن قنصل إيران في كربلاء “مير مسعود حسينيان” أوضح بخصوص مواكب الأربعين لهذا العام، أنه “تم التحضير لأربعين هذا العام وفي غضون الايام القليلة القادمة نكمل باقي التجهيزات”.

واشار إلى القلق المحيط بمواكب الأربعين لهذا العام: “لقد قمنا بالإجراءات اللازمة التي تقتضيها مهمتنا منذ بداية محرم، وما حذف تأشيرة الدخول من أجل الدخول  إلى العراق إلا مثال على ذلك، وأما عن القلق من المواكب فهذا يثبت اننا قد جهزنا انفسنا سريعاً لعذا العام”.

وتابع، إن وقت حركة المواكب لم يتاخر عن الموعد المحدد له، وحتى أهل العراق باستثناء أهل البصرة لم يتحركوا إلى الآن.

وأوضح القنصل: إن المراسم تبدأ تقريباً قبل 10 أيام من يوم الأربعين، واما عن اهل العراق فيستهلكوا وقتاً أقل كأسبوع واحد تقريباً، واما نحن فقد تجهزنا منذ وقت سابق وقد وضعنا الخطط  والإجراءات اللازمة. /انتهى/