قال قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد اية الله “خامنئي “: لا يجب علينا أن نسمح لحقائق ومجريات الدفاع المقدس أن تُنسى أو تُستنكر.

وافادت شيعة برس نقلاً عن المكتب الإعلامي للمرشد الأعلى، أنه صرح  في لقاء العاملين على مؤتمر 6200شهيد في المحافطة المركزية، الذي أقيم في تاريخ 30سبتمبر في منطقة “اراك” مؤكداً على أهمية الشهداء ومكانتهم وضرورة جمع مذكرات آبائهم وأمهاتهم وأزواجهم قائلاً: الشهادة هبةُ من الله وفضلٌ منه جعله من نصيب شهدائنا الأعزاء، وعلينا أيضاً أن نشرح تفاصيل حياتهم وحياة مصابي الحرب والمحاربين الذين خاضوا غمار الحرب المفروضة.

واضاف قائد الثورة إن إظهار وتلميع والتذكير بالشهداء أمرٌ يبعث الحيوية والأمل ويصحح المسار، وأيضاً من الأمور التي يجب علينا الإنتباه لها والتركيز عليها في تدوين وكتابة مذكرات عوائل الشهداء هو الدافع والمحفز الذي كان يعتري تلك العائلات ومكّنهم من إرسال أبنائهم وأزواجهم إلى جبهات القتال.

وتابع قائد الثورة ان الهدف من الجهاد كسب مرضاة الله تعالى وأيضاً تَذَكُر سيد الشهداء عليه السلام.

وأضاف في هذا الصدد: لا يجب علينا أن نسمح لحقائق ومجريات فترة الدفاع المقدس أن تُنسى ولا يجب علينا أن نسمح بفسح المجال لإنكار تلك الأحداث كما يفعل البعض اليوم في إنكارهم لبعض بينات الثورة الإسلامية.

وأكد قائد الثورة الإسلامية على أهمية مثل هذه المؤتمرات في إحياء ذكرى الشهداء وتعريف اليافعين والشباب بدروس الثورة الإسلامية والدفاع المقدس. /انتهى/