صرح متخصص في الشؤون الدولية بأن الإنضمام إلى إتحاد “أوراسيا” كفيل بأن يحول تهديد العقوبات إلى فرصة لإنعاش الإقتصاد.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية أن احد المختصين في المسائل الدولية “شعيب بهمن” قال في حديث له مع مهر بما يتعلق بانضمام إيران إلى إتحاد أوراسيا الإقتصادي: “بشكل عام يمكن للسياسة الإقتصادية الحكيمة ان تؤمن حاجة الدولة إقتصادياً، وعليه فإن دول “اوراسيا” بما تتمتع به من خدمات زراعية وصناعية يمكنها ان تؤمن حاجيات الدولة إقتصادياً، وفي الوقت نفسه يمكن لنا عن طريق المعاملات الإقتصادية ان نوسع صادراتنا.

واضاف بهمن: التعاملات الإقتصادية مع إتحاد كإتحاد “اوراسيا” بمثابة الفرصة للسياسة والتجارة الإيرانية الخارجية من أجل العمل بشكل منسجم مع الدول والإتحادات المجاورة، وإذا قمنا بتقوية الصادرات فسوف يتطور بنفس الوقت الإنتاج داخل الدولة.

وتابع: على حكومتنا ان تستغل فرصة الإنضمام لإتحاد “اوراسيا” من أجل إنعاش الإقتصاد والإنتاج وزيادة الصادرات وتوفير فرص العمل. فالإنضمام إلى إتحاد “اوراسيا” يمكنه ان يبدل العقوبات المفروضة علينا من تهديد إلى فرصة. /انتهى/