شهدت الضفة الغربية مواجهات بين الشباب الفلسطيني وقوات الإحتلال وذلك ضمن حملة إعتقالات شنتها على الضفة الغربية.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية نقلاً عن فلسطين اليوم، أن أعمال العنف من قبل الكيان الصعيوني بحق الفلسطينيين لاتزال مستمرة.

وافاد التقارير ان الكيان الصهيوني شن حملة واسعة طالت الضفة الغربية، تمت مواجهتها من قبل سكان المنطقة.

وافاد شاهد عيان ان الحملة أسفرت عن إعتقال عدداً من الفلسطينيين. /انتهى/