أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الاثنين، أنه ” من الضروري أن نتمكن من درج القضية النووية في مسارها بالنظام القانوني والدولي وحثّ الآخرين على التوبة”.

وأفادت شيعة برس، أن رئيس الجمهورية حسن روحاني غادر مساء اليوم الاثنين البلاد على راس وفد اقتصادي وسياسي متجها الى العاصمة الارمينية يريفان للمشاركة في قمة رؤساء الدول الاعضاء في اتحاد اوراسيا للتعاون الاقتصادي.

وتنطلق اعمال قمة اوراسيا غدا الثلاثاء (1 تشرين الاول /اكتوبر) في يريفان؛ حيث يلقي الرئيس روحاني كلمة مستعرضا خلالها الطاقات والفرص الكبيرة المتاحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون التجاري مع الدول الاعضاء في هذا الاتحاد.

كما سيلتقي رئيس الجمهورية خلال الزيارة هذه، برئيس وزراء ارمينيا وجمع من كبار المسؤولين في هذا البلد ليناقش معهم اهم القضايا على صعيد العلاقات بين البلدين وبما يشمل اخر المستجدات بشان تنفيذ الاتفاقات المبرمة والمشاريع المشتركة.

وعلى هامش قمة اوراسيا الاقتصادية سيلتقي الرئيس روحاني ايضا بعدد من رؤساء الدول المشاركين في هذه القمة، باحثا معهم اهم القضايا الثنائية والاقليمية والدولية.

علما ان اتحاد اوراسيا للتعاون الاقتصادي تاسّس في عام 2014 ويضم كلا من روسيا وارمينيا وكازاخستان وقرغيزيا وروسيا البيضاء./انتهى/