وصف المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي ” حسين أمير عبداللهيان”، اليوم الأحد، سلوك حكام البيت الأبيض بالطاغي وذلك بعد منع وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” من الذهاب الى المستشفى لعيادة مندوب إيران الدائم في منظمة الامم المتحدة “تخت روانجي”.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي ” حسين أمير عبداللهيان” علّق في تغريدة له على حسابه الشخصي في إحدى منصات التواصل الاجتماعي اليوم الأحد، على السلوك الأميركي الأخير الذي مانع عيادةَ ظريف لمندوب إيران الدائم في منظمة الامم المتحدة الذي يخضع لعلاج بسبب إصابته بمرض السرطان واكتفى بالاتصال به هاتفيا.

وكتب عبداللهيان: “عارض المتشددون غير المتحضرين في البيت الأبيض من عيادة ذات صبغة إنسانية لمسؤولين إيرانيين مع سفير الجمهورية الإسلامية لدى الأمم المتحدة، وهذا السلوك يسمى “طغيان”.

وأخيراً تمنى المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الشفاء العاجل ل”تخت روانجی”.

تجدر الإشارة إلى أن الملحق الصحفي لدى ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة علي رضا مير يوسفي قال حول مرض تخت روانجي ان مراحل علاجه قد استكملت وسيعود الى مقر عمله بعد مغادرة المستشفى.

واضاف، ان مرض تخت روانجي تم تحديده في مراحله الاولى بعد بدء مهام عمله، ويقول الاطباء المعالجون بان مراحل علاجه ستكتمل خلال فترة قصيرة وسيعود الى مقر عمله قريبا.

وکان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف وبسبب قيود السلطات الاميركية على المسؤولين الايرانيين فيما يتعلق بحرية التحرك في نيويورك مُنع من الذهاب الى المستشفى لعيادة تخت روانجي واكتفى بالاتصال به هاتفيا./انتهى/