قال العضو في كتلة “الولائيون” في مجلس الشورى الإسلامي: التفاوض مع أمريكا والغرب لن يعود علينا بشيء سوى الخسارة والتوقف في تطور البلاد في مجالات مختلفة.

صرح عضو كتلة “الولائيون” في مجلس الشورى الإسلامي حجة الإسلام” أحد آزادي خواه” في حديث له مع مهر وفيما يتعلق بانتقاده لمن يريد التفاوض مع أمريكا قائلاً: المفاوضات دعامة أساسية في عالم السياسة ولكن لا تصح تلك المفاوضات إلا إذا كان الطرف المقابل أهلاً لها، وإن فلسفة المفاوضات مبنية على أن يجنى منها فوائد ونتائج.

واضاف بما معناه أن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين، وان إعادة المفاوضات مع أمريكا وبالأخص مع ادارة ترامب عمل غير منطقي ولن يجني إلا الخسارة.

واضاف ان البعض يسعى إلى التفاوض مع الطرف المقابل بسبب الجهل والخوف، فاعلموا أن التطبيع معهم لن يجني أي ثمرة الا الخسارة. /انتهى/