صرح مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون السياسية عباس عراقجي أن الخزي والعار يبقى يطارد الحكومة الامريكية التي تضع القضايا الإنسانية رهينة لاهدافها السياسية.

وأفادت شيعة برس أن مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون السياسية عباس عراقجي كتب على صفحته بموقع الانستغرام تعليقا على منع محمد جواد ظريف لزيارة مندوب ايران في الامم المتحدة مجيد تخت روانجي: إن روانجي يتعافى وسيعود إلى مزاولة عمله قريبا انشاالله، لكن الخزي والعار يبقى يلازم الحكومة الامريكية التي تضع القضايا الإنسانية رهينة لاهدافها السياسية.

وأضاف: ان قلوبنا وأرواحنا مع مجيد، وندعو الله ان يمنّ عليه بالشفاء العاجل، وان شاالله سيخرج من المستشفى ويعود للمزاولة مهمته ومسؤوليته بنفس المستوى من النشاط والالتزام والمحبوبية.

والجدير بالذكر أن الحكومة الامريكية لم تسمح لظريف  بزيارة تخت روانجي الراقد في المستشفى، كما صرح احد المتحدثين باسم واشنطن أنه في حال ان تم الافراج عن احد المسجونين الامريكيين في ايران، سيُسمح لظريف بزيارة تخت روانجي.

وقامت واشنطن بفرض قيود مسبقة على المسؤولين الايرانيين سيما وزير الخارجية، حين تواجدهم في الولايات المتحدة./انتهى/