كشفت دراسة بحثية جديدة بكلية لندن للصحة والطب أن الأطفال الذين يلتحقون بالمدرسة في سن مبكرة هم أكثر عرضة بنسبة 30% للإصابة بالاكتئاب، لأنهم يكافحون من أجل التركيز أو فهم الدروس أو تكوين صداقات مع أقرانهم الأكبر سنا.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية في تقرير لها أن العلماء حللوا سجلات لأكثر من مليون طفل من جميع أنحاء المملكة المتحدة، وجاءت النتيجة أن الطلاب الأصغر عمرا هم أكثر عرضة لخطر الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بنسبة 36% مقارنة بالطلاب الأكبر عمرا، إضافة إلى أنهم أكثر عرضة بنسبة 30% لتشخيص “الإعاقة الذهنية”.

ولاحظ العلماء أن الأطفال في العام الدراسي نفسه يكونون متباينين تقريبا في العمر، وتبين أن الأصغر عمرا منهم قد يجدون صعوبة في التركيز أو فهم الدرس أو الحفاظ على صداقات مع أقرانهم الأكبر عمرا.

وقال السيد جيريمي براون المعد الرئيسي للدراسة “لقد عرفنا لفترة من الوقت أن الأطفال الصغار في السنة الدراسية هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات فرط النشاط ويميلون إلى أن يكونوا أقل كفاءة من الناحية الأكاديمية عن الأطفال الأكبر عمرا، ومع ذلك نعتقد أن هذا هو أول دليل على وجود علاقة بين العمر النسبي الأصغر في السنة الدراسية وزيادة تشخيص الاكتئاب”.

المصدر: وكالة الانباء القطرية