أكد رئيس السلطة القضائية في ايران “سيد ابراهيم رئيسي”، اليوم الأربعاء، أنه ليس هناك مشاكل في البلاد غير قابلة للحل، مشددا “كلما تقدمنا إلى الأمام زاد اعتقادنا أنه يمكن حل جميع المشاكل العالقة”.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن حجة الإسلام والمسلمين سيد إبراهيم رئيسي تطرق في كلمة له اليوم الأربعاء خلال الجلسة الثانية من الاجتماع السابع في مجلس الخبراء بالجولة الخامسة ، إلى أن اصول الفساد تعود إلى انعدام الشفافية وقال: إن “الدفاع الحزبي والقبلي للأصدقاء والأقران من الأسباب الأخرى للفساد، عندما تنتهي مدة ولاية شخص واحد، يأتي المديرون الجدد ويلقون باللائمة لكل شيء على المديرين السابقين. ومع ذلك، إذا كانت العلاقات سليمة، فلا ينبغي لنا أن نرى مثل هذا السلوك”.

واعتبر رئيس السلطة القضائية في ايران أن تجاهل التيار الثوري وعدم التقيد بالمفاهيم الثورية هي أحد عوامل وأسباب أخرى للفساد، منتقدا نظرة البعض الذي يعول على الأجانب من أجل حل مشاكل البلاد الداخلية.

وقال رئيسي “إذا تم إصلاح نظام الدعم والضرائب، إن لم يكن كل المشاكل، ولكن سيتم حل جزء كبير من المخاوف المتعلقة بالميزانية، وذلك يحتاج إلى خوض هذه المهمة بنظرة ثورية حازمة”.

وأوضح رئيس جهاز القضاء الإيراني أنه ليس هناك مشاكل في البلاد غير قابلة للحل، مشددا “كلما تقدمنا إلى الأمام زاد اعتقادنا أنه يمكن حل جميع المشاكل العالقة”./انتهى/