أكد القائد العام للجيش الايراني اللواء حسين سلامي أن من دواعي الفخر لإيران أن يعتبر العدو اي عمل معقد ضده من جانب ايران.

أن القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي ادلى بتصريح اليوم الاربعاء في مراسم ازاحة الستار عن 40 عملا وثائقيا وبحثيا متعلقا بالدفاع المقدس، أكد فيه: أن الجمهورية الاسلامية في حالة حرب منذ 40 عاما وقال، نحن نمتلك اليوم قدرات لا يتصورها الاعداء لان ما يعلمونه عنها يشكل جزءا يسيرا منها.

واعتبر حركة “انصار الله” بانها قوة ثورية متراكمة القدرات ولو تحررت هذه القدرات فبامكانها تغيير ساحة الحرب وهذه حقيقة يعلمها العدو نفسه.

واكد باننا بلغنا اليوم حدود عدم الخشية من العدو واضاف، انه حينما نوجه الضربة نقول ذلك بشجاعة، ألم نسقط الطائرة (الاميركية) المسيرة  ؟.

واضاف، اننا نشعر بالفخر باننا بلغنا ذلك المستوى من القدرات بحيث ان العدو ينسب الينا كل عمل معقد.

وحذر القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، الاعداء بالا يفعلوا ما يحرر قدراتنا الكامنة وعليهم ان يتخذوا القرارات بصورة محسوبة وليس بانفعال كالقرار الذي اتخذته الدول الاوروبية الثلاث اخيرا واصدرت بيانها الكاذب (ضد ايران).

واكد بان قدراتنا في خلق الاخطار للعدو كبيرة جدا لكننا نعتمد سياسة ضبط النفس ولا نسعى لاثارة الفوضى لكننا نرد على الفوضويين./انتهى/