في الوقت الذي تركز فيه شركات تكنولوجيا تحديد الهوية البشرية عبر تطوير تقنية “التعرف على الوجه”، فإن شركة صينية ناشئة تزعم أنها طورت تقنية لـ “بصمة اليد”.

ويتسم النظام الجديد من إنتاج شركة “ميلوكس”، والذي يحمل اسم “إير ويف” بالدقة الشديدة، فهو يعتمد على السمات الدقيقة للأوردة داخل اليد البشرية، بحسب موقع “أوديني سنترال”.

ويقال إن “إير ويف” أكثر دقة مليون مرة من تقنية التعرف على الوجه، إذ لا يوجد سوى 80 إلى 280 نقطة ميزة على الوجه يمكن للذكاء الاصطناعي تقييمها عند إجراء مسح للفرد، ولكن بالنسبة لـ”إير ويف”، فإنها قادرة على مسح أكثر من مليون نقطة صغيرة في راحة اليد في أقل من 0.3 ثانية، مما يجعله مستحيلا تقريبا للغش.

ولفت موقع “أوديتي سنترال” إلى أن شركة “ميلوكس” تجرى محادثات مع أحد مشغلي المترو في مقاطعة غوانزهو جنوبي الصين، من أجل استخدام خدمة “إير ويف”.

من جانبه، قال تشيه تشينغلو، مؤسس شركة “ميلوكس”، إن “تقنية إير ويف” المستندة إلى الذكاء الصناعي قادرة على استشعار ملايين النقاط الدقيقة من الأوردة الرئيسية إلى الشعيرات الدموية”، بحسب صحيفة “ديلي تشاينا” الصينية.

وأضاف: “الأوردة والشعيرات الدموية الرئيسية تحت الجلد فريدة من نوعها، وهي على مستوى خمسة ميكرومتر وأكثر تطورا من أنظمة الطرق في العاصمة، يمكن لتقنية إير ويف تحديد يد واحدة من مليار يد بدقة في أقل من ثلاثة أعشار من الثانية”.

يشار إلى أنه تم الكشف عن تقنية “إير ويف” في عام 2018، وهي متوافرة بالفعل في العديد من الكافيتريات ومناطق الخدمة العامة الحكومية في مقاطعة غوانزهو.

المصدر: سبوتنك