أكد المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية “عباس موسوي”، اليوم الثلاثاء، أن الترويكا الأوروبية أظهرت بعد بيانها الذي صدر مؤخرا أنها ليس لديها ما يكفي من القوة والإرادة لمواجهة الغطرسة الأميركية.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية “عباس موسوي” ردّ اليوم الثلاثاء على بيان ثلاث من الزعماء الأوروبيين، قائلا: “البيان أظهر أن الأطراف الأوروبية ليست لديها الإرادة والقدرة على مواجهة البلطجة الأمريكية”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية: “ينبغي للدول الأوروبية أن تقوم بدراسة خلفيتها التاريخية والعودة إلى رشدها قليلا والنظر عما أصدرت من شعارات خلال ماضيها”.

وأضاف أن الأوروبيين في الماضي كان لهم تأثير على القضايا الإقليمية والعالمية، لافتا: “في وقتنا الحاضر، فإن زمن قبول كلمة المتغطرس قد ولّى وإن قبول هذه الضغوط ستقصيه من الأسواق العالمية والتأثير في عالم السياسة اليوم”.

وأكد موسوي أن الطريقة الوحيدة للتعاون الأوروبي مع جمهورية إيران الإسلامية هي أن تكون مستقلة وعدم حشر دول ثالثة في عملية صنع القرار./انتهى/