بعد أن قضت المحكمة العليا البريطانية ،الثلاثاء، “بعدم قانونية” قرار رئيس الوزراء بوريس جونسون تعليق البرلمان، طالب زعيم المعارضة العمالية “جيرمي كوربين” رئيس الحكومة بوريس جونسون بالاستقالة .

واعتبرت المحكمة البريطانية في حكمها أن قرار عودة الاجتماعات يعود إلى البرلمان، “ولا سيما رئيس مجلس العموم ورئيس مجلس اللوردات، ليقررا ما يجب القيام به بعد ذلك. ما لم يكن هناك نظام برلماني لسنا على علم به، يمكنهما اتخاذ خطوات فورية لتمكين كل مجلس من الاجتماع”.

بدوره قال رئيس مجلس العموم البريطاني جون بيركو الثلاثاء إن على البرلمان “الاجتماع دون تأخير” بعد أن قضت المحكمة العليا بعدم قانونية قرار جونسون بتعليقه في وقت سابق من هذا الشهر.

وأضاف بيركو الذي انتقد بشدة قرار جونسون، أنه سيتشاور “دون تأخير” مع قادة الأحزاب في الأمر./انتهى/