قال الرئيس الروسي”فيلاديمير بوتين” أن محاولة الخارج بالنفوذ إلى الرأي العام وتدخلهم في سياسات الدول، سببٌ يؤدي إلى ظهور أزمات ومشكلات عالمية.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية، ان “بوتین” صرح في اجتماع لرابطة الدول المستقلة قائلاً: إن التدخلات الخارجية في الشؤون السياسية والإجتماعية للدول الاخرى سيؤدي إلى حصول مواجهة عالمية كبرى تؤدي إلى محو التقاليد والأعراف والتاريخ للبلدان، تلك المداخلات التي استمرت على طول قرن من الزمن.

واضاف، بسبب تلك التدخلات يتلاشى مفهوم السيادة الدولية والثقافية، وأيضاً تحرم المواطنون من انتخاب مصيرهم.

وتابع بوتين: هدفنا هو الوقوف في وجه الهجمات الإجتماعية الخارجية، وحفظ مصالح مجتمعاتنا وحرية شعوبنا. /انتهى/