صرح الرئيس الايراني حسن روحاني في مطار مهرآباد قبل مغادرته طهران للتوجه الى نيويورك، أن خطاب ايران سيكون مراً للأمريكيين، إذ أنهم لا يریدون ان تطرح وجهة نظر ايران في الجمعية العامة للأم المتحدة حتى لا تؤثر في الرأي العام الامريكي.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن الرئيس الايراني حسن روحاني الذي غادر طهران اليوم الاثنين قبل نحو ساعة للمشاركة في الاجتماع السنوي لجمعية العالمة للأمم المتحدة، قال في تصريح بمطار مهرآباد الدولي، إن سعي إيران لتحقيق سلام طويل الأمد في المنطقة، واضاف، إن مبادرة هرمز للسلام تدور حول شراكة جماعية داخل منطقة الخليج الفارسي، ونريد أن تشارك جميع بلدان المنطقة في هذه المبادرة.

واضاف الرئيس روحاني: إن الجمعية العامة للأمم المتحدة تعقد سنويا اجتماعاتها واجتماع هذا العام هو الرابع والسبعون، ويمثل فرصة لبيان وجهات نظر شعوب العالم وخاصة الشعب الإيراني العظيم وشرحها هناك.
وأضاف:  اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة يعتبر فرصة جيدة لكشف الاجراءات غير العادلة والقاسية التي تفرض على الشعب الإيراني، وكذلك القضايا الشاقة والمعقدة التي تواجه منطقتنا اليوم، لتبيينها لشعوب وبلدان العالم.

يتبع