جميعنا نقوم بتنظيف مفارش السرير من وقت لآخر، لكن ماذا يحدث في حال كانت هذه الفترة طويلة؟ وما هي الفترة الأفضل لتنظيفها؟
بشكل عام، يقضي الإنسان ثلث حياته في السرير، هذا يعني أنه بحاجة إلى مفارش نظيفة.
خلال النوم، يسيل لعاب البعض، كما تتساقط قشرة الرأس بالإضافة إلى خلايا الجلد الميتة، وجميعها تبقى على مفارش السرير، لذا من المهم تنظيفها مرة أسبوعيًا.
في مسح استقصائي، وجد أن الأمريكيين يميلون لاستخدام نفس المفارش لمدة لا تقل عن 25 يومًا، فماذا يحدث في حال عدم تنظيف مفارش السرير باستمرار؟
أشياء تتواجد على مفارش السرير
قد لا تصدق أن هناك العديد من الأمور التي قد تتواجد على مفارش السرير! إليك بعضًا منها:
1- عث الغبار
تتساقط حوالي 500 مليون خلية جلدية في اليوم الواحد من جسمك، بعضها يسقط خلال النوم ويبقى عالقًا في مفارش السرير.
للأسف فإن هذه الخلايا تتجمع مع بعضها، لتكون البيئة المناسبة والغذاء اللذيذ لعث الغبار.
هذا النوع من العث من شأنه أن يسبب الضرر للإنسان، فهو يحفز الحساسية والربو، وقد يسبب تفاقم مشكلة الصدفية.
2- بقايا الحيوانات
إن كنت تملك حيوانًا أليفًا في المنزل، والذي يقوم بالصعود إلى السرير الخاص بك، فإن بقاياه تكون من الأمور المتراكمة على المفارش أيضًا.
شعر الحيوانات وبعض الأمور الأخرى التي قد تتركها على المفارش من شأنها أن تسبب حكة الجلد، وقد تنقل بعض الأمراض في بعض الأحيان.
3- البكتيريا
كما ذكرنا، خلال النوم تتساقط خلايا الجلد الميتة، اللعاب، قشرة الرأس وبعض الأمور الأخرى، وجميعها مع البيئة المناسبة من حرارة دافئة داخل السرير تشكل المكان الأفضل لنمو البكتيريا.
بعض الدراسات وجدت أن مفارش الوسائد تحتوي على كمية عالية من البكتيريا مشابهة لتلك الموجودة في المرحاض.
نصائح حول مفارش السرير
إليك بعض النصائح التي يجب معرفتها حول مفارش السرير:
•    إن كنت تعاني من مشكلة حب الشباب التي تتفاقم باستمرار، عليك تغيير مفارش الوسائد كل يومين إلى ثلاثة
•    في حال كنت قد عانيت من الإصابة بأي عدوى، عليك التخلص من مفارش السرير وغسلها على الفور.
•    إن كنت تعاني من الربو وتلاحظ أن الحالة تتفاقم، عليك استبدال الوسائد أو غسلها.
تنظيف مفارش السرير
جدير بالذكر أنه عليك تنظيف مفارش السرير أسبوعيًا، وبالأخص في حال كنت تملك حيوانًا أليفًا أو أطفال، وفي حال كنت تتناول الطعام في السرير، أو تتعرق ليلاً.
من أهم النصائح التي عليك معرفتها، أنه من المهم ترك السرير دون مفارش في الصباح للتهوئة، والتخلص من الحرارة الدافئة والرطوبة الموجودة فيه.
استخدام النشافات الإلكترونية يساعد في قتل بقايا الجراثيم العالقة في المفارش، لذا يفضل القيام بذلك.

المصدر: ويب طب